من هو «فادي القنبر».. منفذ هجوم الدهس بالقدس؟


لم يكن يتوقع أحد من سكان جبل المكبر في مدينة القدس المحتلة، من الشاب فادي القنبر (28 عاماً) أن يقدم على تنفيذ عملية دهس استهدفت مجموعة من الجنود الإسرائيليين، اليوم الأحد.

القنبر نفَّذ عملية الدهس بشاحنة في عملية أطلق عليها نشطاء الشبكات الاجتماعية، راح ضحيتها 4 جنود وعدد من الجرحى بحسب مصادر طبية ورسمية إسرائيلية.

وقال مصدر من سكان بلدة «جبل المكبر» لـ «هافينغتون بوست عربي»، رفض الإفصاح عن هويته، إن المنفذ متزوج وله ثلاثة أطفال، أصغرهم بسن الثالثة من عمره، ويعمل عاملاً على شاحنة لنقل الطوب.

وعرف عن القنبر بساطته في الحي، وتواصله مع السكان وزبائنه، فكان عاملاً في محل لبيع مواد البناء في حي المكبر.

القنبر من رواد المساجد، ولم يعتقل من قبل السلطات الإسرائيلية من قبل، كما لم يُعرف عنه انتماؤه لأي فصيل سياسي.

وأضاف المصدر، أن القنبر رجل عادي، ولم يكن يتوقع منه تنفيذ هذا العمل.

وعقب تنفيذ العملية داهمت قوة من الشرطة والمخابرات الإسرائيلية منزل القنبر وشرعت في تحقيق ميداني مع أفراد عائلته، وفرضت طوقاً أمنياً حول المنزل، ومنعت الخروج أو الدخول منه وإليه.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، إن الحادث وقع في مستوطنة ارمونا نتسيف (جنوب القدس)، مؤكدة أن منفذ الهجوم قُتل عقب الحادث.

ولم تكشف الشرطة أو مصادر فلسطينية رسمية عن هوية المنفذ، لكن القناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي قالت إنه جاء من بلدة «جبل المكبر» في القدس.

وأشارت الناطقة إلى أن الشرطة فرضت «حظر نشر» كاملاً حول تفاصيل الحادث.