«الصحة»: تشكيل لجنة لمكافحة العنف ضد كبار السن


أعلنت وزارة الصحة اليوم الاحد تشكيل لجنة صحية تعنى بمكافحة العنف ضد كبار السن مؤكدة قدرتها على تخطي العراقيل التي تواجه خططها فيما يتعلق برعاية هذه الفئة.

وقال الوكيل المساعد لشؤون الخدمات الطبية الاهلية في الوزارة الدكتور محمد الخشتي في كلمة خلال الاحتفال بالاسبوع الخليجي لرعاية المسنين إن (الصحة) ستعمل للاستفادة من الخبرات الخليجية في هذا المجال وتطوير السياسات والبروتوكولات الداعمة لحقوق المسنين.

وأضاف الخشتي أن تخطي التحديات المتعلقة برعاية المسنين سيكون منطلقا لوضع خارطة طريق ومنهجية علمية لدعم هذه الفئة بالتعاون والتنسيق مع الوزارات والجهات الحكومية وجمعيات النفع العام ومؤسسات المجتمع المدني.

وأوضح أن الاسبوع الخليجي لرعاية المسنين يتكامل مع العديد من المبادرات الخليجية لمواجهة التحديات المتعلقة برعاية المسنين ومواكبة المستجدات العالمية في هذا الشأن وبما يتفق مع تعاليم الدين الحنيف وخصوصية وثقافة المجتمع الخليجي. وبين أن الوزارة ستضع التوصيات التي سيخرج بها هذا التجمع الخليجي موضع اهتمام لتطوير وتحديث الاستراتيجيات وخطط العمل المشتركة للوفاء بحقوق المسنين. من جهتها قالت مدير ادارة الخدمات الصحية لكبار السن في وزارة الصحة الدكتورة ابتسام الهويدي في كلمة مماثلة إن لجنة مكافحة العنف ضد كبار السن المشكلة حديثا تهدف الى تحديد حجم مشكلة العنف الذي يواجهه المسنين ووضع خطة وطنية لمعالجتها.

وأضافت الهويدي "ان عدد المسجلين في الهيئة العامة للمعلومات المدنية لفئة كبار السن من 65 عاما فما فوق بلغ 49 ألف مواطن ومواطنة ما يشكل نسبته 3 في المئة من اجمالي السكان الكويتيين".

وذكرت ان الاحتفال بالاسبوع الخليجي لرعاية كبار السن جاء بناء على توصية اللجنة الخليجية لرعاية المسنين احتفالا وعرفانا بكبار السن لما قدموه من جهود مخلصة لتنمية مجتمعاتهم.

وأوضحت أن الملتقى الذي يستمر الى 12 يناير الجاري تحت شعار (نحو حياة صحية مديدة) يتضمن عددا من المحاضرات والندوات الصحية حول التحديات والمستجدات المتعلقة بكبار السن مسترشدة بقرارات وتوصيات وزراء الصحة الخليجيين بما يتفق مع الاهداف العالمية للتنمية المستدامة حتى عام 2030.

وأفادت أن المحاضرات تشمل مواضيع العناية بالنفس مع التقدم بالعمر والعناية بالعظام لدى كبار السن والوقاية من السقوط والحماية من مضاعفاتها والرعاية الممتدة لكبار السن (تجربة الولايات المتحدة الامريكية) الى جانب عدد من ورش العمل.

واشارت الى التنسيق مع عدد من الوزارات والجهات الحكومية مثل وزارة الداخلية ووزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية وجامعة الكويت لاقامة معارض صحية توعوية خلال الاسبوع التوعوي الخليجي.

الوساطة
بكل بساطة
رسالة إلى وزير التربية.. مع التحية