الأمن الاقتصادي الشخصي للقادم من الأيام


قرأت موضوعا قيما للكاتب الزميل عصام الفليج، وقد أصاب به الحقيقة حول احتمالية تدهور الأوضاع الاقتصادية في العالم ووجوب توخي الحيطة الشخصية والحذر، والأخذ بمجموعة نصائح طرحها نشكره عليها.
وكما ذكر أن العالم أجمع يترقب انهياراً اقتصادياً جديداً قد يحدث في أي لحظة، قد يكون خلال عام أو أكثر وأن كثيرا من المؤسسات تأثرت بشكل كبير بذلك الانهيار، حتى أن بعض المؤسسات قامت بتصفية بعض أصولها وشركاتها إضافة لتغطية الحكومات لتلك الخسائر من احتياطياتها العامة أو بيع سنداتها.
وقد استبان ذلك من خلال انخفاض أسعار النفط وبورصة الشركات والعقارات ولجوء بعض الدول لزيادة أسعار البنزين والوقود والخدمات لتغطية خسائرها، بسبب اعتمادها على مصدر واحد في مواردها.
 
وأنا أؤيد الفليج بضرورة عمل حملات توعوية مبكرة للشعوب للتعامل مع المرحلة المقبلة، ومن هذه النصائح الموجهة للناس:
 
-1 من يملك سيولة؛ لا بد أن يحتفظ على الأقل بنسبة 50 بالمئة منها كسيولة، والبعد عن استثمارها أو صرفها.
-2 الابتعاد عن الاستثمار في الأسهم؛ لأنها ستتجه للعودة لأسعار التسعينيات.
-3 الحذر من اﻹقدام على شراء أي عقارات، فالأسعار في قمة التضخم، وما تدفعه اليوم لشراء قطعة أرض، قد يشتري لك 3 قطع أراضي في نفس المكان بعد سنة إلى سنتين من الآن.
-4 تقليل الصرف على الكماليات؛ من أجهزة إلكترونية، وجوالات، وأدوات تجميل، واكسسوارات نسائية.. وخلافه، مما يمكن أن تستمر الحياة من دونه.
-5 عدم تغيير سيارتك أو جوالك أو منزلك أو أي شيء تملكه أنت أو أحد أفراد عائلتك، ما دامت تعمل، وحتى لو احتاجت إلى صيانة، فتكاليف الصيانة دائما أقل من التغيير والتجديد.
-6 لا تضعف أمام رغباتك الشخصية، واترك كل ما لا تحتاجه.
-7 لا تضعف أمام زوجتك أو أطفالك وطلباتهم ورغباتهم، وحاول أن تشرح لهم الهدف من التقشف، وهو تأمين مستقبلهم بإذن الله، وتوفير مبالغ مالية لحالات الطوارئ.
-8 لا تهتم بتعليقات الغير من أقارب أو أصدقاء على اقتصادك وتقشفك، أو قدم موديل جوالك أو سيارتك وبيتك.
-9 حاول أن تستقطع 5 بالمئة من راتبك ودخلك شهريا كحد أدنى، وادخره للطوارئ.
-10 أخيراً.. لا تحرم مالك ونفسك من البركة بالزكاة والصدقة منه.
 
ويختتم رئيس البنك رسالته بملاحظة؛ وهي أن وضع السوق المتوقع في اﻷيام القادمة (بإذن الله)؛ هو نزول جميع أسعار السلع والمواد الغذائية عالميا، كالتالي:
 
ـ انخفاض أسعار السيارات الجديدة بنسبة 30 %.
ـ السيارات المستعملة 30 %.
ـ الأجهزة الإلكترونية 20 %.
ـ مواد البناء 40 %.
ـ الأثاث 20 %.
ـ العطور 50 %.
ـ قطع غيار السيارات 30 %.
ـ الجوالات في جميع الأنواع 20 %.
ـ الكماليات 60 %.
ـ اﻷرز 30 %.
ـ الدجاج 40 % (للكرتون).
ـ اللحم المستورد 50 %.
ـ اﻷجبان 50 %.
ـ الملابس 70 %.
ـ أسعار الفنادق 20 %.
ـ أسعار الشقق المفروشة 30 %.
ـ اﻷكل المجمد 50 %.
ـ اﻷكل المعلب 40 %.
ـ الفواكه 30 %.
ـ الخضراوات 40 %.
 
فشكرا للزميل الفليج على طرحه الاقتصادي التوعوي. وأضيف أن الاقتصاد وعدم الهدر والبذخ في الشيء المعقول ينفع في وقت الحاجة للمعقول.
تحياتي وعلى الخير نلتقي.