تحقيق في ملابسات وفاة «جورج مايكل»


تجمع الشرطة البريطانية إفادات بشأن وفاة نجم البوب الشهير جورج مايكل، في مسعى للوقوف على ملابسات الوفاة.
 
وقالت شرطة تيمز فالي في بيان إن هذا هو الإجراء الطبيعي في أي قضية بها حالات وفاة "غير واضحة لكنها تثير الشبهات".
  
وأضاف البيان أن تحقيق الشرطة "إجراء معتاد إذ يتيح للطبيب العدلي أن يتعرف على ملابسات الوفاة".
 
وعثر على مايكل متوفيا في منزله الريفي قبيل غداء كان يعتزم حضوره يوم عيد الميلاد.
 
وقال مدير أعماله، إن النجم البالغ من العمر ثلاثة وخمسين عاما مات جراء أزمة قلبية، غير أن تقرير الصفة التشريحية بعد الوفاة لم يكن حاسما، وأمرت السلطات بإجراء مزيد من الفحوص ويتوقع أن تصدر النتائج في غضون أسبوعين.
 
الشرطة نفت ما تداولته صحف الفضائح عن تولي وحدة جرائم كبرى التحقيق في القضية.
 
وكانت أنباء وفاة جورج مايكل أثارت حزنا بالغا لما عرف عنه من تبرعات خيرية.