بالفيديو | شاهد.. نيزك يطير فوق بركان ثائر في كوستاريكا


تعد من اللحظات المثيرة والممتعة للغاية، تلك التي ترصد انطلاق نيزك عبر السماء، ولكن هذا الأسبوع، حصل هواة مراقبة النجوم في كوستاريكا على مكافأة أفضل.
 
ونجحت كاميرا مراقبة بركان "توريالبا" في التقاط لحظة ظهور كرة نارية تبدو وكأنها تغوص مباشرة عبر أحد ممرات ثوران البركان.
 
في حين أن المشهد قد يبدو مروعاً، يقول الخبراء إن المشهد المميز كان عبارة عن مجرد قطعة صغيرة للغاية من حطام فضائي احترقت بتأثير ارتطامها بالغلاف الجوي للأرض.
 
وبالتدقيق في مقطع الفيديو، يمكن أن تلحظ أن الكرة النارية تمر بسرعة من الجانب الأيسر من الكادر لتندفع خلف البركان الثائر، قبل أن تختفي عن الأنظار.
 
فعندما شق وميض من الضوء أجواء السماء اعتقد الكثيرون أنهم شاهدوا كائناً فضائياً غريباً، وفقاً لموقع "كيو كوستاريكا"، ولكن أظهرت اللقطات، التي سجلتها كاميرا مرصد البراكين والزلازل، أن هناك تفسيراً بسيطاً للواقعة، رغم كونها حدثاً غير عادي.
 
فيكتور فونغ، من جمعية علم الفلك بكوستاريكا، قال في تصريحات لموقع "كيو كوستاريكا": "كان لديها كل ما يدل على أنها نيزك في حجم ذرة غبار"، مضيفاً: "إن الشهب عبارة عن حصى بحجم حبة الرمل، وبينما تتحرك بسرعة فائقة لتخترق الغلاف الجوي، فإنها تحترق، ونرى تلك النتيجة".
 
ونقل الموقع عن شهود عيان لهذا الحدث في ولاية تشياباس بالمكسيك وهندوراس والسلفادور رؤيتهم لوميض غامض من الضوء.
 
ويقذف بركان "توريالبا"، النشط حالياً، انبعاثات رماد بشكل متقطع منذ سبتمبر.
 
وتراقب كاميرات المرصد نشاط البركان على مدار الساعة حيث التقطت صوراً لهذا الحدث الرائع ليلة الثلاثاء.
 
وتقع مثل تلك الظواهر النادرة في معظم الأحيان في صميم اهتمام صائدي "الكائنات الفضائية الغريبة".
 
وفي بداية هذا العام، كان هناك حدث مماثل جعل البعض يدعون أن جسماً غريباً قد تسبب في ثوران بركان "كوليما" في المكسيك.
 
وذكر موقع "يو فو سايتينغز ديلي" أن طبقاً طائراً فضائي قد ظهر في لقطات سجلت في 3 يناير الماضي، ومن المحتمل أنه كان ينقل "شخصاً ما أو شيئاً ما" إلى قاعدة تحت البركان.
 
وفي مقطع الفيديو، وهو أبيض وأسود تغطيه طبقة مغبشة تميل إلى اللون الأخضر، يمكن رؤية بركان يبدأ في الثوران ويقذف ضوءاً أبيضاً نحو السماء المظلمة.
 
وبعد مرور حوالي 5 ثوان على اللقطات، يظهر جسم طبق طائر من الجانب الأيمن من الصورة، ويتجه مباشرة نحو خط ثوران البركان.
 
ويستمر البركان في قذف الحمم والدخان طوال مدة الثواني القليلة التالية من مقطع الفيديو، في حين يطير الطبق الطائر خلف فوران البركان عابراً إلى الجانب الآخر. ثم يتوارى الطبق الطائر بعيداً عن الأنظار، بينما يهدأ البركان لبضع ثوان أخرى قبل أن يندلع مرة ثانية.
 
ويطير ذلك الشيء ليغيب عن الأنظار، ويأخذ البركان في الزمجرة لعدة ثوان أخرى، قبل أن يعاود الثوران.
 
لقد سجل مقطع الفيديو، على حد زعم سكوت وارنغ، رئيس تحرير موقع "يوفو سايتنيغز ديلي" الإلكتروني، لحظة قيام الطبق بـ"نقل" شخص ما إلى قاعدة تحت الأرض.