«السوري الحر» يشترط وقف القتال في وادي بريف دمشق للالتزام بالهدنة


هدد الجيش السوري الحر اليوم السبت بإنهاء الهدنة المعمول بها حاليا في سوريا إذا لم تتوقف الأعمال القتالية في وادي بردى غرب دمشق.

ودعا أسامة أبو زيد المستشار القانوني للجيش الحر - في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أوردتها قناة (روسيا اليوم) - كافة الفصائل لـ"رفع الجاهزية العسكرية والالتحاق بالعمليات، للقيام بكل ما يمكن لانقاذ وادي بردى".

كان الجيش الحر قد قال - في بيان أصدره في وقت سابق من اليوم - إن المعارضة ستعتبر اتفاق وقف إطلاق النار برعاية روسية ـ تركية "لاغيا" في حال استمرار انتهاكات النظام، داعيا روسيا الى تحمل مسئوليتها.

وتتهم المعارضة السورية قوات النظام وميليشيات حزب الله بارتكاب خروقات للهدنة في "وادي بردى" بريف دمشق، وفي قرى وبلدات أخرى في محافظتي حماة وحمص.

يذكر أن وقفا شاملا لإطلاق النار، برعاية روسيا وتركيا، قد دخل حيز التنفيذ في سوريا منتصف ليل الخميس الماضي، تحضيرا لمحادثات سلام تستضيفها كازاخستان، المقربة من روسيا.

حكاية موهبة عالمية
الجهلة والسلطان
في «أمان الله»