مصر: تسليم رفات 10 ضحايا من طاقم الطائرة المنكوبة فى البحر المتوسط


سلمت مصلحة الطب الشرعي المصرية برئاسة الدكتور هشام عبدالحميد، لإحدى الشركات التابعة للطيران المدني، رفات 10 ضحايا من طاقم الطائرة المصرية التي سقطت فى البحر المتوسط اثناء عودتها من فرنسا فى شهر مايو الماضى.
 
وقال رئيس مصلحة الطب الشرعي الدكتور هشام عبد الحميد، في بيان له، إن الشركة التابعة للطيران المدني حضرت إلي مصلحة الطب الشرعي، صباح اليوم، لاستلام رفات 10 من طاقم الطائرة بينهم الطيار محمد شقير، والطيار محمد ممدوح وميرفت زكريا وعاطف لطفى وسمر عز ويارا هاني ومحمود أحمد وأحمد مجدي ومحمد الكيال.
 
وأوضح رئيس مصلحة الطب الشرعي، أن مشرحة زينهم أصدرت شهادات تبليغ بالوفاة للشهداء العشرة من طاقم الطائرة، وقامت الشركة من خلال هذه الشهادات باستخراج تصريح الدفن من مكتب الصحة.
 
وأشار رئيس مصلحة الطب الشرعي، إلى أن الشركة قامت بتجهيز رفات الشهداء العشرة مع عمال المشرحة داخل 10 توابيت وكتابة اسم كل متوفي علي الرفات الخاصة به تمهيداً لتشيعها إلى مثواهم الأخيرة بمعرفة ذويهم.
 
وأضاف رئيس مصلحة الطب الشرعي، أن الشركة طلبت استلام باقي رفات شهداء الطائرة المنكوبة غداً الأحد، حيث سيتم تسليمها إلى ذويهم بعد استخراج تصاريح الدفن ونقلها من المشرحة إلى المقابر لدفنها.
 
يذكر أن تقرير الطب الشرعي الخاص بحادث الطائرة المصرية المنكوبة أثبت بعد 8 أشهر من سقوطها وجود آثار لمواد متفجرة من مادة tnt على بعض رفات ضحايا الطائرة، وهو ما يشير إلى أن الطائرة سقطت من خلال عملية إرهابية.