نائب مصري: 350 ورقة تثبت سعودية جزيرتي «تيران وصنافير»


نوه رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان المصري اللواء كمال عامر، بقرار مجلس الوزراء بإحالة ملف جزيرتي "تيران وصنافير" إلى مجلس النواب، بعد موافقة الوزراء على ضم الجزيرتين للسيادة السعودية طبقاً لاتفاقية تعيين الحدود البحرية بين البلدين الموقعة في القاهرة في 18 أبريل الماضي، واصفاً ما حدث من قبل مجلس الوزراء بأنه انتصار للحق وعودة الأرض إلى أصحابها، وذلك وفقاً لما ذكرته صحيفة عكاظ السعودية.
 
وقال عامر إن بلاده كانت ترى أن الجزيرتين وديعة لديها، مشدداً في الوقت نفسه على أن تيران وصنافير سواء تتبعان مصر أو المملكة، فهما تدخلان في الأمن القومي العربي.
 
وأشار إلى أن البرلمان سيبدأ بمناقشة ملف الجزيرتين خلال ساعات لإبداء الرأي، إذ ستتم إحالة الملف إلى عدد من لجان المجلس مثل اللجنة التشريعية والدستورية ولجنة الأمن القومي وبعدها يتم عرضها على أعضاء المجلس، لافتاً إلى أن حافظة ملف الجزيرتين تتكون من 350 ورقة من بينها أوراق وخرائط حدودية ووثائق وستتم الاستعانة بها كما ستتم الاستعانة بخبراء من خارج المجلس.