عباس: التنسيق الأمني مصلحة مشتركة مع إسرائيل


أكد الرئيس الفلسطيني عباس أبو مازن، يؤكد أن التنسيق الأمني مع إسرائيل سيستمر باعتباره مصلحة مشتركة للطرفين.

وقال الرئيس الفلسطيني في حديث مع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن قرار المجلس الدولي غير موجه إلى إسرائيل وإنما ضد المستوطنات التي تشكل عقبة أمام السلام".

وانتقد عباس تصريحات وزير الأمن الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، الذي دعا إلى تجميد العلاقات الاقتصادية مع السلطة الفلسطينية وقال "إنه يرفض هذا الأسلوب".

إلا أنه أكد أيضا أن السلطة الفلسطينية غير خاضعة لأمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وليبرمان وأنها تمثل مصالح شعبها.