صفحة «فيسبوك» تنتحل شخصية كندة علوش.. والأخيرة ترد


على الرغم من أن الفنانة السورية، كندة علوش، متحفظة تجاه الرد على كل ما يتعلق بحياتها الشخصية، إلا أن مواقع التواصل جرتها على ما يبدو لتوضيح ما أشيع مؤخراً عن غيرتها على زوجها عمرو يوسف.

القصة بدأت بعدما قامت صفحة تحمل اسم كندة علوش على "فيسبوك"، بنشر مقطع فيديو تظهر فيه المطربة الشعبية بوسي، وهي تغني لعمرو يوسف أغنية "كل البنات بتحبك".

وعلقت كندة على الفيديو قائلة "إنها تعرف أن كل البنات تحبه، ولكن عمرو يوسف لا يحب أحداً غيرها"، مشيرة إلى أنه يخصها وحدها فقط.

الصفحة التي قامت بنشر تعليق كندة تحمل توثيقاً يدل على أنها صفحة تابعة للفنانة السورية، ما ساهم في انتشار الخبر باعتباره صادراً عنها.

إلا أن المفاجأة أتت بعد تبيان أن الصفحة "مزيفة" وليست الصفحة الرسمية لعلوش، وأن هناك صفحة أخرى على "فيسبوك" تحمل علامة التوثيق وتخضع لإدارة كندة بنفسها.

وإنهاءً للجدل الذي وقع قامت كندة عبر حسابها على "انستغرام" بتوجيه رسالة إلى أصدقائها وإلى الصحافيين بأن يتحروا الدقة وألا يساهموا في نشر الإشاعات التي وصفتها بالفارغة.

ونشرت كندة الرابط الخاص بصفحتها الرسمية على "فيسبوك"، وأوضحت أن من يعرفها جيداً يعرف لغتها وطريقتها في الحديث، وأنها لم تعتد إلا احترام الجميع المختلفين معها قبل المتفقين، واختتمت رسالتها قائلة "اتقوا الله اتقوا الله".