«الصحة»: لجنة لوضع مشروع يحمي العاملين بالوزارة بعد الاعتداء على مدير المستشفى الأميري


أكد وزير الصحة الدكتور جمال الحربي على حرص الوزارة على تعزيز أواصر الثقة بين الأطباء والهيئة التمريضية والفنيين وجميع العاملين بالقطاع الصحي والمستفيدين من الرعاية الصحية من المواطنين والمقيمين، وتطوير وتحديث التشريعات ونظم العمل التي تحمي حقوق الأطباء ومقدمي الرعاية الصحية والمرضى وأفراد المجتمع، وبما تتمكن معه الوزارة من تقديم خدماتها الوقائية والعلاجية والتأهيلية والتلطيفية في مناخ يسوده الوئام وحفظ كرامة وحقوق جميع الشركاء بمنظومة الرعاية الصحية.
 
مشروع قانون
وكشف الوزير الحربي في تصريح صحافي عن اعتزامه تشكيل لجنة بالوزارة لوضع مشروع قانون لحماية حقوق الأطباء ومقدمي الرعاية الصحية والمحافظة على كرامتهم وتوفير البيئة المناسبة والأدوات القانونية التي تردع وتحد من أي حوادث للاعتداءات على الأطباء ومقدمي الرعاية الصحية بجميع مواقع تقديمها.
 
ودعا الوزير الحربي، الجمعية الطبية الكويتية وجمعية التمريض ونقابات العاملين بالقطاع الصحي إلى إعداد مقترحاتهم بشأن مشروع قانون حماية العاملين بالقطاع الصحي لدراستها واﻻستفادة منها بأعمال اللجنة التي سيشكلها وزير الصحة لهذا الغرض والتي ستتبنى وزارة الصحة توصياتها وقرارتها لتقديم مشروع قانون جديد لحماية حقوق الأطباء والعاملين بالخدمات الصحية.
 
أولويات تشريعية
وأكد الحربي، على ثقته في أن مجلس الأمة سيعطي مشروع القانون ما يستحقه من اﻻهتمام وإدراجه ضمن الأولويات التشريعية نظرا لمردوده الإيجابي المتوقع لتعزيز العلاقة بين الأطباء والمرضى والمراجعين وإعادة جسور الثقة المتبادلة بين جميع الأطراف وتنقية العلاقة من الشوائب والتجاوزات غير المقبولة والتي تعكر صفو العلاقة، وقد تؤثر على مسيرة الأداء الإنساني والمهني والرسالة التنموية التي تحرص الصحة على القيام بها بتفان وإخلاص ومهنية من جميع مقدمي الرعاية الصحية والتي اثمرت عن تحقيق دولة الكويت لإنجازات متميزة في أداء القطاع الصحي وفقا لتقارير منظمة الصحة العالميه والمنظمات الدولية الموثقة لمؤشرات إنجازات القطاع الصحي والتقدم المحرز على طريق تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
 
وتوقع وزير الصحة إنجاز مشروع القانون خلال فترة ﻻ تتجاوز ثلاثة أشهر من بداية أعمال اللجنة التي ستضم بعضويتها ممثلين عن الجمعيات الطبية والتمريض والخبرات والكفاءات القانونية بما تتمكن معه الوزارة من حماية الأطباء والعاملين بالقطاع الصحي.

حكاية موهبة عالمية
الجهلة والسلطان
في «أمان الله»