دراسة: عسر القراءة قد يكون اضطرابا أكثر أهمية من المعتقد


توصل علماء أمريكيون إلى أن خللا عصبيا بارزا في مخ مرضى عسر القراءة قد يفسر لماذا يعانون من صعوبة في التعلم والقراءة والتكيف مع المدخلات الحسية.
وعادة ما يتكيف المخ بسرعة مع المدخلات الحسية ، مثل أصوات الأشخاص ، أو صور الوجوه والأشياء ، بإعتبارها وسيلة لجعل المعالجة أكثر كفاءة .
ولكن الدراسة الحديثة توصلت إلى أن مرضى عسر القراءة ، يكون معدل تكيفهم مع المدخلات الحسية متوسطا ، ليتراجع بمعدل النصف مقارنة بالأصحاء ، وكشفت الأبحاث أنه بين الأشخاص الذين يعانون عسرا في القراءة لوحظ تقلص قدرة المخ على التأقلم مع المدخلات المتكررة وهى الحالة التي تعرف بالتكيف العصبي .
وقال جون جابريالى الأستاذ في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في الولايات المتحدة إن هذا يشير إلى أن مرونة المخ ، والذي تدعم قدرته على تعلم أشياء جديدة، قد انخفضت ، مضيفا ، إن هذه الاختلافات في المخ ليست في وظيفة القراءة في حد ذاتها ، بل في المرونة الإدراكية .