ليبيا: «داعش» يعلن مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري غرب بنغازي


أعلن تنظيم داعش مساء أمس مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف تجمعاً للجيش الليبي بمنطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي، مشيراً إلى أن منفذ الهجوم هو الانتحاري "نذير الحرب"، وذلك وفقاً لما ذكرته صحيفة الوسط الليبية.
 
وأسفر الهجوم عن مقتل 7 على الأقل وإصابة 8 آخرين، بحسب مسؤولين في الأمن والصحة في ليبيا، فيما أكد مصدر طبي أن قتلى التفجير من الجيش الوطني الليبي.
 
ونشر تنظيم داعش تقريراً مصوراً لموقع الهجوم عبر حسابات تابعة للتنظيم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".
 
وجاء الهجوم بعد التقدم الأخير الذي أحرزه الجيش الوطني الليبي، الذي قال "إنه سيطر بعد اشتباكات عنيفة على مبان على الشريط الساحلي بغرب قنفودة وطوق خصومه".