نتانياهو يقرر هدم منازل فلسطينيين بالنقب وشرق القدس


أعطى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو تعليماته للسلطات المختصة، بتسريع هدم منازل فلسطينيين في الداخل وشرق القدس بحجة عدم الترخيص في خطوة لامتصاص غضب المستوطنين إثر قضية إخلاء مستوطنة "عمونا"، وفقاً لوكالة معا الفلسطينية.
وطالب نتانياهو الجهات المختصة في حكومته بإصدار أوامر الهدم وتسريع إجراءات التنفيذ للمنازل غير المرخصة في مدن الداخل وخاصة النقب والقدس المحتلة، يأتي ذلك عقب جلسة مع وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي أردان ومفوض الشرطة روني الشيخ.
وعقّب رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة على قرار نتانياهو، بقوله "رئيس الحكومة هذا يواظب على التحريض والكراهية، أية وقاحة هذه أن يلمّح عن التمييز لصالح العرب؟! وأن يساوي بين المستوطنين الذين سلبوا الأراضي الخاصة للناس وبين المواطنين العرب الذين يبنون على أراضيهم الخاصة، ولكن بسبب عدم المصادقة على الخرائط الهيكلية فبيوتهم غير مرخصة".
وأضاف "منذ أشهر وكل ما تفعله هذه الحكومة هو ترتيب وضع 40 عائلة من عمونا الذين نهبوا أراضي الفلسطينيين، بينما هناك 40 قرية غير معترف بها في النقب وموجودة قبل قيام الدولة، فنتانياهو، بطبيعة الحال يفكر فقط بمواصلة التنكيل والهدم".
وتابع "نحن سنتصدى بقوّة ضد كل محاولة شعبوية عنصرية ورخيصة لمهاجمة المواطنين العرب، كجزء من تدفيع ثمن إجرامي كردّ فعل لإزالة عمونا".