«النادي العلمي»: سماء الكويت تشهد سقوط زخات لشهب «التوأميات»


قال النادي العلمي الكويتي إن سماء الكويت ستشهد الأسبوع الجاري ظواهر فلكية عدة منها استتار نجم (الدبران) خلف القمر ودخول القمر في طور البدر فضلا عن سقوط زخات شهب (التوأميات).
 
 
وأوضح مدير إدارة علوم الفلك والفضاء في النادي بدر العميرة في تصريح صحافي اليوم أن نجم (الدبران) سيستتر خلف القمر في كوكبة الثور في تمام الساعة الثامنة وتسع دقائق صباح بعد غد الثلاثاء.
 
 
وأضاف أن (الدبران) نجم أحمر لامع يدعى (ألفا الثور) ويبعد عن الأرض مسافة قدرها 65 سنة ضوئية أي نحو 616 تريليون كيلومتر وحجمه أكبر من الشمس ب80 مرة الا أن حرارته لا تتجاوز 3000 درجة مئوية وهو ألمع نجم في برج الثور.
 
 
وذكر ان القمر سيدخل الأربعاء المقبل في مرحلة طور البدر والاكتمال لافتا الى ان هذا القمر البدر يعتبر من النوع (السوبر) لانه سيقترب خلال دورانه في مداره حول الأرض مسافة قدرها 353 ألف كيلو متر تقريبا.
 
 
وقال ان الموعد مع آخر زخات شهب هذا العام وهي (التوأميات) سيتبدأ اعتبارا من مساء بعد غد الثلاثاء حتى فجر الأربعاء مشيرا الى ان سبب تسميتها يرجع إلى برج التوأمين.
 
 
وافاد العميرة بأن (التوأميات) تعتبر من الشهب البطيئة نسبيا التي تترك ذيلا دخانيا يمتد إلى بضع ثوان ثم يختفي مبينا ان هذه الشهب تنشط خلال الفترة من الرابع وحتى ال17 من ديسمبر كل عام وتكون ذروتها مساء ال13 وصباح ال14 من الشهر نفسه.
 
 
واضاف انه على الرغم من كثافة تلك الشهب التي يصل معدلها الى 120 شهابا بالساعة فان وجود القمر في طور البدر سيصعب من مشاهدتها.