أبو الغيط: حماية حقوق الانسان وتعزيزها عربياً.. أولويتنا


اكد الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابوالغيط اهتمام الجامعة العربية الكبير بتعزيز وحماية حقوق الانسان على المستوى العربي مشددا على الجهود الحثيثة التى تبذل فى هذا الاطار.
 
 
وقال ابوالغيط في بيان صحفي اليوم بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الانسان ان تعزيز وحماية تلك الحقوق يمثلان هدفا له أهمية محورية فى ضوء كونه عاملا رئيسيا من عوامل انهاء الصراعات وبناء الاستقرار وتحقيق الحرية والعدالة والسلام على مستوى العالم.
 
  
واكد في هذا السياق أهمية الوقوف أمام أي محاولات ترمي الى اعمال مبادئ حقوق الانسان بشكل متحيز أو فى اطار ازدواجية المعايير أو استغلالها فى استهداف سيادة الدول أو التأثير على أمنها واستقرارها.
 
 
واعتبر أن اليوم العالمي لحقوق الانسان يمثل ذكرى انجاز احد أهم الانجازات التي توصل اليها المجتمع الدولي وهو تبني الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي انطلق من مبدأ "ان كافة البشر ولدوا أحرارا متساوين فى الكرامة والحقوق والحريات".
 
 
واشار الى الدور الفاعل الذي تقوم به الأمانة العامة للجامعة فى اطار تفاعلها الايجابي مع الآليات الدولية لحقوق الانسان وكذلك من خلال عمل اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان ولجنة حقوق الانسان العربية (لجنة الميثاق) للتعامل مع موضوعات ذات أولوية خاصة في هذا المجال بالنسبة للدول والشعوب العربية خلال المرحلة الحالية.
 
 
وقال ان من تلك الموضوعات حماية المدنيين في أوقات النزاعات المسلحة والارهاب وحماية الأسرة وتعزيز حقوق المرأة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة ومواجهة الكراهية والتعصب الديني والعرقي وحصول أبناء الشعب الفلسطيني على حقوقهم المشروعة وعلى رأسها الحق فى اقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.