لطيفة الفهد: دور المرأة الكويتية الفاعل يبرز الوجه الحضاري للبلاد


قالت رئيسة لجنة شؤون المرأة التابعة لمجلس الوزراء الكويتي الشيخة لطيفة الفهد الصباح ان دور المرأة الكويتية الفاعل في المجتمع يبرز الوجه الحضاري للبلاد ويظهر دورها الحيوي في خدمة المجتمع ويرسخ مكانتها.
 
جاء ذلك في تصريح للشيخة لطيفة الفهد للصحافيين مساء أمس الاربعاء على هامش اجتماع موسع بقصر الشعب للفريق العامل المعني بالتمييز ضد المرأة في القانون والممارسة بالأمم المتحدة والاتحاد الكويتي للجمعيات النسائية والجمعية الكويتية التطوعية النسائية لخدمة المجتمع بحضور مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات النسائية في الكويت.
 
وأكدت الشيخة لطيفة التي ترأس الاتحاد الكويتي للجمعيات النسائية الحرص على استثمار انجازات المرأة الكويتية والمكاسب التي حصلت عليها في السنوات الماضية للانطلاق نحو مزيد من الانخراط في العمل التنموي ومراكز صنع القرار.
 
وأوضحت ان مؤسسات المجتمع المدني في البلاد تهدف الى المشاركة في بناء شخصية المرأة القادرة على الاعتماد على الذات والكسب من عمل يديها من خلال اقامة المعارض دعما للمرأة المنتجة في مختلف المجالات من خلال صنع أدوات تمكنها من المنافسة.
 
وأشارت الى دور مؤسسات المجتمع المدني في دعم حقوق المرأة وتمكينها مبينة أن نشاط الاتحاد النسائي لا يقتصر على جانب دون آخر بل يعد تبنيا للعديد من البرامج الرامية الى رفع المستوى الاقتصادي للمرأة.
 
ولفتت الى الدور الكبير والمهم الذي تقوم به مؤسسات المجتمع المدني في المساهمة الفاعلة في القضاء على اي شكل من أشكال التمييز ضد المرأة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة للمساواة بين الجنسين والعمل على اعلاء مكانة المرأة في المجتمع.
 
وأكدت أهمية الدور الذي تقوم به الجمعيات النسائية في تنفيذ أجندة التنمية المستدامة والتوعية بأهميتها لجميع شرائح المجتمع اضافة الى المشاركة الفعالة لمؤسسات المجتمع المدني بشكل عام في وضع الأهداف لتمكين المرأة من القيام بدورها.
 
ولفتت الى دور تلك المنظمات في خلق فرص التنمية المستدامة لتحقيق الأهداف المرجوة لتسهم في مصلحة المجتمع وتعزز النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل وتعزز البنية التحتية لتكون قادرة على مواجهة التحديات.
 
وأشادت بالجهود التي تبذلها دولة الكويت لتمكين المرأة ودعم جهودها في عمليات التنمية المستدامة موضحة أن المرأة الكويتية حصلت خلال العقود الخمسة الماضية على العديد من الإنجازات والمكتسبات المهمة وأصبحت شريكة فاعلة في صنع القرار السياسي والخطط التنموية.
 
وذكرت ان المرأة الكويتية على درجة كبيرة من الوعي الثقافي والسياسي منوهة بالدور الذي لعبته على امتداد تاريخ الكويت ومشاركتها لاخيها الرجل في صنع النهضة التي تشهدها البلاد منذ الاستقلال وحتى يومنا هذا.
 
وأفادت بأن المرأة على درجة من الوعي الذي أهلها لتبوء هذه المكانة اللائقة بها عن جدارة واستحقاق لتشارك الرجل في صنع القرار السياسي عبر عضويتها في البرلمان والذي يلقى كل تقدير واحترام.
 
وأعربت عن الفخر والاعتزاز لما وصلت اليه المرأة الكويتية من مكانة اجتماعية وسياسية مميزة الامر الذي يفرض قدرا كبيرا من الاحترام والتقدير لجهودها وعطائها في مختلف المجالات.
 
واكدت ثقتها الكاملة بأن المرأة الكويتية عند مستوى المسؤولية وأنها ستظل على ذلك وستتحلى بهذه الروح بما لديها من وعي وادراك للمسؤوليات الملقاة على عاتقها والتي ستكون دافعا لانطلاقة جديدة لها في عملية البناء والتنمية للكويت الحبيبة.
 
واعقب الاجتماع حفل عشاء على شرف الفريق الاممي اضافة الى معرض للمنتجات التراثية لبعض الاسر اقامته الجمعية الكويتية التطوعية لخدمة المجتمع تخلله فقرة غنائية لطلاب وطالبات مدرسة اسرار القبندي التابعة للجمعية.