"فيفا" يطالب بـ"دقيقة حداد" على ضحايا شابكوينسي


طلب مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الوقوف حداداً لمدة دقيقة قبل كل مباراة تقام خلال عطلة هذا الأسبوع، تكريماً لضحايا الحادث الجوي الذي أودى بحياة غالبية لاعبي فريق شابكوينسي البرازيلي، إثر تحطم الطائرة التي كانوا على متنها في مدينة ميديين الكولومبية الثلاثاء الماضي.

وأفاد فيفا بأنه طالب أيضاً جميع اللاعبين بارتداء سوار أسود اللون خلال مباريات عطلة الأسبوع الجاري تكريماً لضحايا الحادث المأسوي.

وتحطمت الطائرة، التابعة لشركة لاميا البوليفية، فجر الثلاثاء، أثناء توجهها لمدينة ميديين الكولومبية، وكان على متنها 77 شخصاً بينهم بعثة فريق شابكوينسي، ولم ينج من ركابها سوى 6 أشخاص.

وكان القتلى الـ71 بينهم 19 لاعباً من الفريق الأول لشابكوينسي، بالإضافة إلى عدد كبير من أعضاء الفريق الإداري، وتقريباً كامل أعضاء الفريق الفني وعلى رأسهم المدرب كايو جونيور.

وكان الفريق البرازيلي في طريقه لمدينة ميديين لخوض مباراة ذهاب نهائي بطولة كوبا سودامريكا أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي.