الاتحاد الدولي للتنس ينفي محاولته إيقاف شارابوفا 4 سنوات


نفى الاتحاد الدولي للتنس اليوم الخميس، أن يكون حاول فرض عقوبة إيقاف مدتها أربع سنوات ضد اللاعبة الروسية ماريا شارابوفا بسبب تعاطيها المنشطات، موضحاً أن "تحديد العقوبة المناسبة من مسؤوليات المحكمة المستقلة".

وعقب الإعلان عن قرار محكمة التحكيم الرياضية بخفض عقوبة الإيقاف المفروضة بحق اللاعبة الروسية من عامين إلى 15 شهراً، أكد الاتحاد الدولي للتنس أنه "لم يحاول فرض عقوبة مدتها أربع سنوات على شارابوفا كما ألمح البعض".

وأضاف بيان هذه المؤسسة الرياضية أن "الاتحاد الدولي للتنس طالما أوضح أن تحديد العقوبة المناسبة هو مسؤولية المحكمة المستقلة وبعد ذلك محكمة التحكيم الرياضية".

كما دافع الاتحاد عن استقلال أعضاء هذه المحكمة، بعد أن شككت لاعبة التنس الروسية في حياديتها.

وأوضح البيان أن "الفريق القانوني لشارابوفا كانت أمامه فرصة لرفض تعيين أي عضو من المحكمة المذكورة قبل جلسة الاستماع، وفي النهاية أوضح كتابياً أنه ليس لديه أي وجه اعتراض".

وأعرب الاتحاد الدولي للتنس عن عدم اتفاقه مع الأراء التي نوهت بأن رياضيي أوروبا الشرقية كان ينبغي أن يتلقوا إشعاراً موجها لهم بشكل خاص للتنويه بأن عقار الميلدونيوم تم إدراجه في لائحة المنشطات المحظورة، نظراً لأنه مستخدم بشكل واسع في هذه المنطقة بالتحديد.