كنيسة في النمسا تتقدم بشكوى رسمية ضد البوكيمون الشيطان


تقدمت كنيسة أرثوذكسية- روسية في العاصمة النمساوية فيينا بشكوى رسمية لدى مصنعي لعبة "بوكيمون جو" بعد اكتشافها أن اللاعبين يمكنهم مطاردة "الشيطان" البوكيمون داخل الكنيسة.

وقالت كنيسة القديس نيقولاس إن بوكيمون الوحش المخيف ويسمى "را 666 " ظهر في منتصف حرم الكنيسة في اللعبة.

وطالبت الكنيسة في شكواها للشركة المنتجة للعبة "نيانتك لابس إنكو"، بضرورة إبعاد البوكيمون "الشيطان" فورا وإزالته بشكل دائم، مؤكدة أن الكنيسة "مبنى مقدس يستخدم فقط لأغراض العبادة، كما ذكر موقع "ذا لوكال" الإخباري الأوروبي.

وتعتمد هذه اللعبة، التي انتشرت مثل النار في الهشيم في أغلب دول العالم، على تقنية "الواقع المعزز"، أي عرض الأجسام الافتراضية في البيئة الحقيقية للمستخدم.