بالفيديو.. اللحظات الأخيرة قبل تفجير مستشفى القدس بحلب


نشرت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، اليوم الاثنين، اللحظات الأخيرة لتفجير مستشفى القدس في مدينة حلب بشمال سوريا.

وأظهرت لقطات الكاميرا اللحظات الأخيرة في حياة الطبيب السوري محمد وسيم معاذ حيث كان يسير في ممر المستشفى قبل أن يختفى نتيجة الانفجار الشديد الذي هز المستشفى، ليظهر الدخان والحطام.

وأشارت الصحيفة الأمريكية أن معاذ – 36 عاما- كان ضحية انفجار صاروخ في المستشفى التي كانت تضم 50 سواء من طاقم المستشفى أو المرضى.

وذكرت جماعات حقوقية أن حوالي 750 طبيبا وعاملا في المجال الطبى لقوا مصرعهم منذ اندلاع الصراع السوري في 2011.

ونقلت الصحيفة عن بكرى معاذ شقيق محمد أنه كان في تركيا خلال المأساة التي وقع لشقيقه، وأنه لا يستطيع مغادرة سوريا حتى لا يحدث عجز في الأطباء خصوصا أنه يجرى ما بين 10 إلى 15 جراحة يوميا.