لقاح الإنفلونزا أثناء الحمل يحمي الطفل بعد ولادته


قالت نتائج دراسة جديدة إن الأمهات اللاتي يتلقين تطعيماً ضد الإنفلونزا أثناء الحمل تقل بشكل كبير احتمالات إصابة أطفالهن بالإنفلونزا خلال الأشهر الـ 6 الأولى بعد الولادة. أوصت الدراسة التي نشرتها دورية "طب الأطفال" بأن يكون تطعيم الأمهات ضد الإنفلونزا خلال الحمل من "أولويات الصحة العامة".

يعتبر الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، وكبار السن فوق 65 سنة، والحوامل الفئات الـ 3 الأكثر عرضة للإصابة بالإنفلونزا. وتحث التوصيات الأمريكية الآباء على تطعيم أطفالهم بداية من سن 6 أشهر بلقاح الإنفلونزا.

نظراً لأنه لا يمكن تطعيم الطفل بلقاح الإنفلونزا خلال الأشهر الـ 6 أشهر الأولى من عُمره عليه أن يعتمد على الآخرين في الحماية من فيروس الإنفلونزا.

أجريت الدراسة في جامعة يوتا تحت إشراف البروفيسورة جولي شكيب، وتمت فيها مراجعة السجلات الطبية لأكثر من 245 ألف امرأة حامل وأطفالهن الذين تجاوز عددهم 249 ألف طفل، خلال فترة الحمل والولادة التي كانت بين عامي 2005 و2014.

بينت النتائج أن النساء اللاتي تلقين لقاح الإنفلونزا قلّت لدى أطفالهن احتمالات الإصابة بهذا الفيروس خلال الأشهر الـ 6 الأولى بعد الولادة بنسبة 70 بالمائة.

نبّهت الدراسة إلى أن تلقي الأمهات للقاح المضاد للإنفلونزا لايزال قليلاً، حيث لم تتجاوز نسبته 10 بالمائة بين الأمهات في الولايات المتحدة، وحثت على اعتباره من أولويات الصحة العامة.

الحتميات
ثرثرة في الشارع
درب الزلق