انطلاق الاسبوع العربي بالمكسيك احتفالا بالذكرى 71 لتأسيس جامعة الدول العربية


افتتح رئيس مجلس الشيوخ المكسيكي السيناتور روبيرتو خييل سوارز وعميد السلك الدبلوماسي العربي والاسلامي سفير دولة الكويت لدى المكسيك سميح جوهر حيات والسفراء العرب الاسبوع العربي بمناسبة الذكرى ال 71 لتأسيس جامعة الدول العربية.

وذكرت السفارة الكويتية لدى المكسيك في بيان تلقته وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء ان الاحتفالات بهذه المناسبة انطلقت في المكسيك برئاسة دولة الكويت وذلك من خلال تنظيم الفعاليات الاقتصادية والثقافية والمعارض المتنوعة.

واضاف البيان ان الاحتفالات شملت اقامة اسبوع عربي في مقر مجلس الشيوخ واخر بوزارة الخارجية المكسيكية برعاية وحضور وزيرة الخارجية كلاوديا ميزو ساليناس.

وأوضح ان الاسبوع العربي يتضمن محاضرات وندوات سياسية واقتصادية وثقافية مفتوحة للجمهور يقدمها السفراء العرب المعتمدون في المكسيك بالاضافة الى معارض مشغولات يدوية ومأكولات تقليدية من العالم العربي ومعرض صور فوتوغرافية.

وأضاف ان رئيس مجلس الشيوخ الفيدرالي ورئيس واعضاء لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ اكدوا في كلمات لهم خلال الافتتاح اهمية تنظيم الاسبوع العربي للتقارب بين العرب والمكسيكيين.

كما شدد السفراء العرب واعضاء مجلس الشيوخ في كلماتهم على ان الثقافة العربية أثرت بشكل كبير على حياة المكسيكيين مشيرين الى انها متأصلة في جميع جوانب الحياة المكسيكية.

وأعربوا عن جزيل الشكر لرئيس مجلس الشيوخ ورؤساء اللجان الخارجية واعضاء مجلس الشيوخ على حضورهم ومشاركتهم الإيجابية ودعمهم اللامحدود لانجاح هذا الحدث الكبير مؤكدين ضرورة دعم التعاون والتشاور والتقارب مع المكسيك لخدمة المصالح المشتركة.

من جانبه اشار السفير حيات الى أهمية بذل المزيد من الجهود والمساعي لتعزيز وترسيخ العلاقات بين الجانبين وتقوية آلية التواصل والمتابعة للاستمرار في مثل هذا النوع من الاجتماعات والتشجيع والعمل على زيادة التعاون بين مجلس الشيوخ المكسيكي ومجالس الشورى والأمة والبرلمان في الدول العربية.

وقال ان زيارة الرئيس المكسيكي انريكي بينا نييتو لدولة الكويت وبعض الدول الخليجية فتحت بوابات التعاون في كافة المجالات معربا عن تطلعه لان يقوم مجلس الشيوخ بالإسراع في التصديق على الاتفاقيات التي وقعت خلال زيارة الرئيس المكسيكي لدول المنطقة.