محافظ البنك المركزى المصري: لا نية لخفض جديد للجنيه


نفى محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر اليوم الأربعاء وجود نية او اتجاه لخفض جديد في قيمة العملة المحلية (الجنيه) بالسوق الرسمية.

وقال عامر في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط ان "ما يتردد بالسوق بشأن اتجاه البنك المركزي لخفض جديد في قيمة الجنيه او اتفاقه مع أي جهات خارجية في هذا الشأن عار تماما من الصحة".

واضاف أن الارتفاعات المبالغ فيها وغير المبررة لقيمة الدولار بالسوق الموازية ناتجة عن مضاربات وشائعات من أطراف تريد الضرر بالاقتصاد الوطني مبينا ان ذلك من شأنه الحاق ضرر كبير بالصناعة المصرية.

وكان البنك المركزى ثبت أمس الثلاثاء سعر بيعه للدولار في عطائه الدوري عند 78ر8 جنيه في حين قادت المضاربات والشائعات العملة الأمريكية ليتجاوز الدولار حاجز ال11 جنيها لأول مرة في تاريخه بالسوق الموازي.