دراسة: العنب يقوي النظر ويقلل الإصابة بالعمى


حثت دراسة طبية أمريكية حديثة على ضرورة الإكثار من تناول العنب، لما له من فوائد جمة في الحفاظ على صحة شبكية العين وبنيتها الداخلية وتقوية النظر وتقليل احتمالات الإصابة بالعمى أو ضعف البصر في مراحل متقدمة من العمر.

ويعادل العنب في تأثيره على النظر وتقويته مفعول الجزر، ونصحت الدراسة الصادرة من جامعة ميامي الأمريكية بإضافة العنب إلى النظام الغذائي، نظراً لغنائه بمضادات الأكسدة التي تحمي خلايا شبكية العين من تلف الحمض النووي، مشيرة إلى أن مضادات الأكسدة الموجودة في العنب تحمي البصر من الضعف والعمى وتقوي النظر، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

واختبرت الدراسة تأثير العنب على صحة شبكية العين على الفئران، حيث تم إطعام مجموعة ببودرة عنب مجفف، بما يعادل 3 حصص من العنب في اليوم للإنسان، مع مراعاة ضبط مستوى السكر، ومجموعة أخرى لم تتناول العنب، وبينت النتيجة تقوية البنية الداخلية لشبكية العين وخلاياها المستقبلة للضوء وسمكها ووظائفها لدى الفئران، فيما لحقت بالمجموعة التي لم تتناول العنب ضمن نظامها الغذائي أضرار في شبكية أعينهم، مع انخفاض 40% من الخلايا المستقبلة للضوء وتدهور في النشاط البصري.

غني بالفيتامينات
وأكد البروفيسور آبيغال هاكام المشرف على الدراسة أن نتائج الدراسة "مذهلة" تعزز بقوة التأثير الإيجابي والفوائد الصحية الجمة للعنب على صحة العين، مشيراً إلى أن العنب غني بفيتامين "سي" و"كيه" و"بيتا كاروتين" الذي يسهم في تخلص الجسم من الجذور الحرة المدمرة للخلايا الصحية والسموم.

يكافح الزهايمر ويقوي الدماغ
جدير بالذكر أن دراسة بجامعة غلاسكو الأسكتلندية أشارت إلى أن تناول عصير العنب الأرجواني المعروفة باسم "عصير عنب كونكورد" يسهم في تخفيض الإصابة بأمراض القلب والسرطان ويكافح الزهايمر ويقوي عمل الدماغ.

يقلل اكتساب وزن إضافي
وأشارت دراسة أخرى صادرة من جامعة واشنطن إلى أهمية العنب في عدم اكتساب وزن زائد، وذلك نظراً لاحتوائه على مكملات "ريسفيراترول" المضادة للميكروبات وللشيخوخة، وهذه المادة موجودة أيضاً في التوت الأزرق والأحمر والفراولة والتفاح، والمسؤولة عن تحويل الدهون السيئة البيضاء إلى أخرى بنية جيدة، تعزز من حرق السعرات الحرارية الزائدة.