دراسة: القراءة من كمبيوتر لوحي قد تسبب نوماً غير مريح

هذا المحتوى من : رويترز

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يقرأون من كمبيوتر لوحي مثل آي باد لمدة 30 دقيقة قبل أن يخلدوا للنوم يشعرون بنعاس أقل مقارنة بمن يقرأون من كتاب، كما يتباين نشاط المخ بين الفريقين أثناء النوم.

لكن الوقت الذي يستغرقه الفريقان إلى أن يناما وفترات نومهما لم تتغير.

وقالت جان جرونلي كبيرة الباحثين في الدراسة وهي من جامعة بيرجن في النرويج "الضوء يحدث تغييراً لذا توقعنا شعوراً أقل بالنعاس في حالة القراءة من الآي باد قبل النوم مقارنة بالكتاب".

لكنها أضافت أن الشيء المدهش هو أن ضوء الآي باد لم يؤدي إلى تأخير النوم.

وتابعت "اكتشفنا تأخيراً لمدة 30 دقيقة في توليد الموجات البطيئة أثناء النوم في حالة الآي باد".

وشارك في الدراسة 16 من غير المدخنين تتراوح أعمارهم بين 22 و23 عاماً ويتعاملون مع أجهزة الكمبيوتر اللوحية ولا يعانون أي اضطرابات طبية أو نفسية أو مشاكل تتعلق بالنوم.

وأفادت صحيفة (سليب ميديسين) بأن المشاركين قالوا إنهم شعروا بنعاس أكبر عندما قرأوا من كتاب قبل النوم. أما بعد القراءة من الآي باد أشارت القراءات العلمية إلى تأخر وتراجع نشاط الموجات البطيئة في المخ، مما يشير إلى نوم عميق مقارنة بمن قرأوا من كتاب قبل أن يغطوا في النوم.

وقالت جرونلي "ولتفادي زيادة التنشيط قبل وقت النوم يجب أن تستخدم غرفة النوم في النوم وليس العمل أو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي".

الحتميات
ثرثرة في الشارع
درب الزلق