التهاب الغدة النكافية.. أثرها ومسبباتها


سؤال من متابعة الجريدة:
- ابنتي تعاني من التهاب الغدة النكافية، وعمرها 10 سنوات، أرجو توضيح أثرها ومسبباتها، وكل ما يخصها؟
 
الإجابة:
الغدة النكافية هي إحدى الغدد اللعابية التي توجد في منطقة الوجه أمام الأذن من كل جانب، ويمكن أن تلتهب لأسباب عديدة منها: التهابات بكتيرية والتهابات فيروسية، وأشهرها الالتهاب الفيروسي الذي يسمى Mumps، ويمكن أن تلتهب الغدتان أو إحداهما، وبالطبع هو أحد الأمراض المعدية، والتي يمكن أن تنتقل عن طريق اللعاب وباستخدام الأواني، وتكون فترة العدوى في الأسبوع الأول من المرض.
 
أما الأعراض فهي ارتفاع في درجة الحرارة، وتورم الغدد في الوجه إما بجهة واحدة، أو من كلتا الجهتين، وألم عند الأكل أو الكلام وخاصة عند تناول الحمضيات، وتستمر الأعراض لمدة 10 إلى 15 يوماً وتختفي تدريجياً.
 
ويكون العلاج باستخدام المسكنات مثل البانادول للحرارة والألم، وتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الحمضيات، ولا يوجد علاج محدد للمرض.
 
وله بعض المضاعفات النادرة مثل التهاب البنكرياس، والالتهابات التي تصيب المبيض والجهاز العصبي.
 
وأفضل طرق العلاج هي الوقاية، وبالطبع تبدأ بالتطعيم في سن مبكرة، وقد قلت نسبة الإصابة على مستوى العالم بسبب التطعيم.