لبنان.. اجتماع وزاري طارئ يقرر تشديد الاجراءات الامنية في أعقاب تفجيري بيروت


قرر اجتماع وزاري امني طارئ في لبنان اليوم تشديد الإجراءات الأمنية المتخذة في كل المناطق اللبنانية في اعقاب التفجيرين اللذين وقعا امس في الضاحية الجنوبية لبيروت.
ودعا بيان صادر في ختام الاجتماع الذي عقد برئاسة رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام وحضور عدد من الوزراء وقادة الاجهزة الامنية إلى الحفاظ على اعلى مستويات اليقظة بما "يعزز الأمن والاستقرار ويفوت الفرصة على أصحاب المخططات الارهابية".
 
 
ونقل البيان عن سلام القول "ان الارهاب لم يتوقف يوما عن التخطيط لإلحاق الأذى بلبنان واثارة الفتنة بين اللبنانيين" مضيفا ان "الموجة الإرهابية" قد انحسرت بفضل يقظة وجهود الجيش وجميع الاجهزة الامنية التي "احبطت محاولات ارهابية عدة".
 
 
واعتبر ان التفجير المزدوج الذي وقع امس في الضاحية الجنوبية لبيروت واودى بحياة العشرات يجب أن يشكل دافعا للمزيد من التنسيق بين الاجهزة الأمنية وللالتفاف الوطني حول الجيش والقوى الأمنية.
 
 
ودعا الى البناء على "التضامن الوطني الذي حصل امس من قبل جميع الاطراف السياسية لشد اللحمة الداخلية وتعميم الاجواء الايجابية".
يذكر ان تفجيرين انتحاريين وقعا امس في منطقة (برج البراجنة) في الضاحية الجنوبية لبيروت اسفرا عن مقتل نحو 43 شخصا وجرح 239 آخرين على الأقل.