مخاطر القصور فى الغدة الدرقية!


أرجع طبيب الغدد الصماء والتغذية الفرنسية دكتور بول ناتان زيادة وزن بعض الأشخاص رغم تناولهم لأطعمة صحية معتدلة، إلى قصور في وظيفة الغدة الدرقية، موضحا أنها في هذه الحالة لا تفرز الهرمونات الكافية حيث أنها تلعب دورالمنظم المركزي للتمثيل الغذائي، مما يجعلها لا تستطيع حرق السعرات الحرارية التي نتناولها مما يؤدى إلى تخزينها وبالتالي يزداد الوزن.

وينصح الطبيب بضرورة عمل تحليل دم عينه تعرف باسم "تى – أس – اتش" لمعرفة وظيفة الغدة الدرقية وفى حالة قصور في وظائفها يعطى البديل الهرموني يوميا وتظهر النتيجة خلال خمسة عشر يوما أو شهر وبدون أيه أثار جانبية وفى حالة عدم استطاعة العلاج الهرموني بتنشيطها يتم أخذ اليود هو العلاج الأفضل ويوجد في فاكهه البحر والقواقع البحرية وملح اليود والقشريات.