أحمد الصبيح : إلغاء بعض مواقع " التخييم" للمصلحة العامة


 
 
أكد مديرعام البلدية المهندس أحمد الصبيح حرصه على اعتماد الشروط والضوابط الخاصة المنظمة لعملية التخييم بالشكل الذى يحقق راحة رواد البر من المواطنين والمقيمين ويعزز إيجابيات تجربة " التخييم" في العام  الماضي ويتفادي  السلبيات .
 
 
 
ونوه المهندس الصبيح الى أن المواقع التى تمت الموافقة عليها خلال الموسم الماضي بلغت 19 موقعاً موزعة على المحافظات الثلاثة " الجهراء و الأحمدي و الفروانية" وقال : وقد ارتؤى في هذا العام الغاء بعض هذه المواقع والاستعاضة عنها بمواقع بديلة وذلك وفق المخطط الوضح لمواقع التخييم للعام 2015/2016 وذلك مراعاة للمطالب الورادة من بعض الجهات الحكومية التى استندات الى مراعاة المصلحة العامة كأن تكون المسافة الأمنية بين مواقع المخيمات والمواقع العسكرية التابعة لوزارة الدفاع لاتقل عن 2 كيلو متر بالاضافة الى ضرورة ابتعاد المخيمات مسارات خطوط المياه المعالجة وانابيب النفط بمسافة لاتقل عن 500 متراً.
 
 
 
وأما بشأن الرسوم والمساحات واجراءات تراخيص المخيمات ورسوم التأمين قال م. الصبيح : إنها ذات الرسوم التى كانت مقررة في العام الماضي.
 
 
وناشد مدير عام البلدية رواد البر ضرورة الالتزام بالمواعيد المحددة للتخييم والمحافظة على البيئة وعدم ارتكاب أية تصرفات  أو احداث ضوضاء أو الإتيان بأية أفعال من شأنها ازعاج رواد البر أو النيل من سلامتهم وقال: كما وأن البلدية سوف تباشر مهامها وتقوم بدورها المنوط بها في تنظيف المواقع بصفة دورية وكل مانأمله من الأخوة المواطنين والمقيمين الالتزام بوضع المخلفات في الأماكن المخصصة لها من قبل البلدية .
 
 
وإختتم المهندس الصبيح تصريحه بالقول : نأمل أن يكون هناك تعاون على أعلى مستوي بين المواطنين والمقيمين من جهة وبيين أجهزة البلدية المعنية بمسألة التخييم من جهة أخرى في سبيل أن يكون موسم " التخييم"  لهذا العام ناجحاً ومن جهتنا فنحن مستعدون لتلقي أية شكاوى أو استفسارات وأيضا أى مقترحات من شأنها أن تعزز من الايجابيات وتتفادى السلبيات.