تقاعس ماسكيرانو.. يقوده إلى القضاء


أحيل اللاعب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو نجم وسط برشلونة الإسباني لكرة القدم، إلى القضاء بعد اتهامه بالتقاعس عن دفع مليون ونصف المليون يورو (مليون و700 ألف دولار) لمصلحة الضرائب.
 
وأفادت المحكمة العليا في كاتالونيا بأن النيابة العامة تتهم ماسكيرانو بالتهرب الضريبي، مدعية أن اللاعب ارتكب جريمة تلاعب عندما قام بالتنازل عن حقوقه التجارية لشركات تعمل في بلدان أخرى تتمتع بنظام ضريبي أفضل. واتهمت النيابة العامة اللاعب الأرجنتيني بارتكاب جريمتين بعد عدم إدراجه لأرباحه عن حقوقه التجارية عامي 2011 و2012 في إقراره الضريبي. وفي الشهر الجاري، قام ماسكيرانو بعد خضوعه للتحقيق من قبل مصلحة الضرائب العامة برد مبلغ مليون ونصف المليون يورو تهربا من دفعه، بالإضافة إلى مبلغ 200 ألف يورو (224 ألف دولار) كفوائد على أصل المبلغ. ولذلك، طالب اللاعب الأرجنتيني بالرأفة والحصول على حكم مخفف إذا ما أقرت المحكمة إدانته. وأشارت النيابة العامة إلى أن اللاعب ارتكب جريمتين «لم يقم بالإفصاح عن أرباحه التي حصل عليها من شركة نايك بموجب عقد شراكة عقده في الولايات المتحدة الأميركية، كما أقدم على ارتكاب جريمة تلاعب بعد أن تنازل عن حقوقه التجارية لشركات تعمل في المنطقة الحرة بمدينة ماديرا البرتغالية». واعتبرت النيابة أن التصرف الذي قام به ماسكيرانو سمح له بالتهرب من دفع مبلغ 587 ألفا و822 يورو (660 ألف دولار) عام 2011 و968 ألفا و907 يورو (مليون و87 ألف دولار) عام 2012 لصالح الضرائب.