بورصات عربية تغلق مرتفعة رغم ضعف التعاملات


أغلقت أغلبية البورصات العربية، الاثنين، على ارتفاع، رغم قلة التعاملات مع اقتراب عطلة عيد الأضحى، التي تبدأ الأربعاء المقبل وتستمر 5 أيام.

فقد أنهت بورصة مصر معاملاتها على ارتفاع بدعم من مشتريات مؤسسات المال المحلية، لكن وسط شح واضح في السيولة مع استعداد المستثمرين لعطلة عيد الأضحى.

وفي الأردن، ارتفعت البورصة بفعل شراء انتقائي في أسهم قيادية، مثل مصفاة البترول، وسط تداولات ضعيفة ما زالت تسيطر عليها المضاربات.

وأغلقت بورصة الكويت على ارتفاع حيث صعد المؤشر الرئيسي 0.25 في المائة، ليصل إلى 5758.8 نقطة، ومؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.14 في المائة إلى 934.02 نقطة.

وارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودي، بعد نزوله لسبع جلسات متتالية، لكن التداولات كانت ضعيفة قبل عطلة عيد الأضحى التي تبدأ في المملكة الثلاثاء.

واستقر مؤشر دبي تقريبا، وكان سهم داماك الأكثر نشاطا وارتفع 0.3 في المائة في اليوم الأخير للتوزيعات النقدية على السهم. في حين صعد مؤشر أبوظبي 0.2 في المائة بفضل سهم شركة اتصالات، أحد الأسهم القيادية، وسجل صعودا 0.7 في المائة.

وارتفعت بورصة قطر 0.2 في المائة مع تساوى عدد الأسهم الرابحة والخاسرة. وارتفعت أسهم الشركات التي تتأثر بأسعار النفط مثل شركة صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات التي صعد سهمها 0.3 في المائة.