مشكلة عالمية بسبب قلة الأدوية المطروحة لمتلازمة ضعف التركيز ADHD


أكد تقرير طبى نشر بصحيفة "ديلى ميل" البريطانية أن هناك مشكلة عالمية تأثرت بها العديد من الدول نتيجة نقص الأدوية المطروحة لعلاج أحد الأمراض الشائعة، ويعرف باسم اضطراب فرط النشاط وضعف التركيز ADHD، وهو ما يعد أمراً خطيراً.

وتابع التقرير أنه من أبرز المشاكل التى ترتبت على هذه الظاهرة هو ارتفاع معدلات الإقبال على تناول الأدوية النفسية المضادة للذهان بين المراهقين الأمريكيين، دون أن يكونوا فى حالة لها، وذلك بسبب عدم تصديق إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA" على طرح أدوية قوية ذات فاعلية جيدة لهذا الاضطراب، وذلك وفقاً لدراسة حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كولومبيا الأمريكية.

ومن أبرز الأدوية النفسية التى رصدت الدراسة زيادة الإقبال عليها: عقار أريبيبرازول " aripiprazole" وريسبيردون " risperidone" وكيتيابين " quetiapine" وأولانزابين " olanzapine"، وأضاف الباحثون أنه يجب علاج الأشخاص المصابين بالاضطرابات النفسية لأقل فترة ممكنة وذلك لتجنب الآثار الصحية الخطيرة التى قد تترتب عليها.. ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية "JAMA Psychiatry"، كما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل".